مكتب سماحة المرجع الشيرازي يستقبل السيد محسن الخاتمي ووفود من الزعفرانية وديالى والقطيف

استقبل مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله الوارف في كربلاء المقدسة خلال اليومين المنصرمين عدداً من الشخصيات والوفود بمناسبة قرب حلول أربعينية سيد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام التي تشهد توفد الملايين من المؤمنين الزائرين إلى مرقده المطهر.

فبتاريخ ليلة الجمعة الرابع عشر من شهر صفر الخير 1434 للهجرة زار مكتب سماحة السيد المرجع دام ظله سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد محسن الخاتمي ليتمحور الحديث حول آخر المستجدات التي تشهدها الساحة الإسلامية والعراقية وكذا زيارة الأربعين وتوافد ملايين الزائرين واهم معطياتها.

كما واستقبل المكتب وفداً من الزائرين الكرام قادماً من مدينة صفوى من القطيف ليجري الحديث حول الآثار المعنوية لزيارة سيد الشهداء عليه السلام وكذا الشرعية وما للزائر من ثواب وما ورد في الروايات الشريفة ان رسول الله صلى الله عليه وآله وأهل بيته المعصومين عليهم السلام يدعون لزائر الإمام الحسين عليه السلام في وقت أكد المكتب فيه ان سماحة السيد المرجع دام ظله دائم الدعاء للزوار الكرام.

كما وزار المكتب وفد من الزعفرانية ـ إحدى مناطق العاصمة بغداد ـ هيئة ليوث المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف ليجري الحديث حول آثار زيارة الإمام الحسين عليه السلام في القبر والبرزخ وانه ورد في الروايات الشريفة انه عليه السلام سيزور زواره في الآخرة ولو كانوا في النار سيخرجهم منها، وكذا جرى الحديث حول آداب الزيارة وكيفية مخاطبة الإمام عليه السلام وفق الروايات الشريفة.

كذلك استقبل المكتب وفداً من الزائرين الكرام قادماً من مدينة ديالى ليجري الحديث حول منزلة زائر الإمام الحسين عليه السلام عند الله ورسوله وأهل البيت عليهم السلام وما ادخر الله تعالى لهم من الثواب العظيم بحيث المنادي يوم القيامة ينادى: «أين زوار الحسين فيقوم عنق من الناس لا يعلم عددهم إلا الله تعالى»، فتشملهم شفاعة الحسين عليه السلام، وكذا ورد ان زائر الحسين عليه السلام مشفّع، وكلما زادت عدد زياراته كلما زادت درجته ومنزلته.

  هذا إضافة إلى استمرار تدفق الزائرين إلى المكتب من شخصيات وهيئات ومواكب وأفراداً وطلبة علم وخطباء وغيرهم من شرائح المجتمع.