مكتب سماحة المرجع الشيرازي يستقبل وفوداً من عمان والبحرين

استقبل مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله الوارف في كربلاء المقدسة عدداً من وفود الزائرين الكرام القادمين لإحياء ذكرى أربعين سيد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام.

فبتاريخ الأحد الحادي والعشرين من شهر صفر المظفر 1433 للهجرة استقبل المكتب وفداً من الزائرين الكرام القادم من سلطنة عمان ليجري البحث حول الشعائر الحسينية وعظم ثواب معظِّمها ومحييها وان المسير إلى قبر سيد الشهداء عليه السلام هو تعظيم للشعائر ومن المصاديق الجلية الواضحة لذلك وفيه الثواب الكبير كما ورد في الروايات الشريفة بأنه أعظم من الحج.

وبذات التاريخ استقبل المكتب وفد حملة بيان ـ من البحرين ـ ليتمحور البحث حول الكمالات النفسانية وطرق الحصول عليها واختلاف رؤى الناس في وجوب تقديم أي جانب منها لذا نرى البعض يرى الكمال في جمال البدن فيبذل الكثير من الجهود في سبيل تحصيله وآخر يرى الكمال في المال وهكذا في العلم فيُفني العمر في تحصيله وبلوغ مراتبه وكمالاته، وبالنسبة للزائر فالكمال توثيق الصلة بالإمام الحسين عليه السلام وهو ما ينبغي على زائر الحائر الشريف تحصيله وكفى به كمالا، ومن الأمور واجبة الإتباع في هذا الصدد: المواظبة على تلاوة الكلمات الشريفة المباركة لزيارة عاشوراء، وكذلك إقامة المجالس الحسينية، والاهتمام بالشعائر الحسينية وتعظيمها وإحيائها، والمواظبة على صلاة الليل.

كذلك زار المكتب العديد من الشخصيات العلمية ورجال الدين وطلبة العلم لتجرى عدة أبحاث فقهية وعقائدية بالمناسبة.