مكتب المرجع الشيرازي يستقبل شخصيات ووفود

من قم والبحرين والعوامية وتونس وبغداد وطوزخورماتو وديالى

استقبل مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله الوارف في كربلاء بمناسبة زيارة أربعين سيد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام العديد من الشخصيات والوفود التي أمَّت كربلاء للمشاركة في إحياء مراسم زيارة هذا العام 1433 للهجرة.

فبتاريخ الثلاثاء السادس عشر من شهر صفر الخير استقبل المكتب وفد من الزائرين الكرام القادم من مدينة طوزخورماتو ليدور الحديث حول نعمة الولاية ومعرفة أمر أهل البيت عليهم السلام وتحديد المسؤولية الشرعية تجاههم وكيفية إيصال تعاليمهم وثقافتهم إلى العالم اجمع.

كما استقبل المكتب وفد موكب مالك الأشتر ـ القادم من مدينة مندلي في ديالى ـ ليتمحور البحث حول الدعوة الحق إلى أهل بيت العصمة والرسالة سلام الله عليهم وضرورة حمل راية سيد الشهداء عليه السلام وتبليغ مبادئه العالم اجمع لاسيما في المناطق التي تشهد تنوع في الانتماءات الدينية والمذهبية حيث ان واقع الأمر يحتم بيان الحق والهداية إلى دين الله سبحانه وتخليصه من شوائب الفاسدين.

وبذات التاريخ استقبل المكتب وفداً من الزائرين الكرام القادم من البحرين وكذلك وفداً من العوامية ليدور الحديث حول فضل زيارة الإمام الحسين كقراءة وفق الروايات الشريفة الباعثة والمرغبة في زيارته سلام الله عليه.

كما استقبل وفد حملة آل مال الله ـ القادمة من مدينة القطيف ـ وكان في استقباله سماحة العلامة الحجة السيد مهدي الشيرازي والذي تحدث خلال إلقاء حول دور السيدة زينب عليها السلام في تخليد النهضة الحسينية باعتبار ان خطاباتها وكلماتها المباركة كانت من أهم عوامل انتشار ثقافة النهضة وبيان أهدافها، وبالمناسبة فقد أكد على أهمية اتخاذ السيدة الجليلة زينب الكبرى عليها السلام قدوة والسير على نهجها لاسيما من قبل المؤمنات المثقفات أن يكن خطيبات ومبلغات للنهضة الحسينية المباركة.

كذلك استقبل المكتب وفداً من الزائرين الكرام القادم من مدينة قم المشرفة تضمن عدداً من رجال الدين وخطباء المنبر الحسيني ليدور البحث حول أهمية توعية جيل الشباب بالأوامر الشرعية وتكثيف المحاضرات التوجيهية واغتنام فرص التجمعات المليونية لذلك وبالخصوص أنها تشهد أفواج من الشباب المؤمن المتعطش للتعاليم والثقافة الحسينية.

وفد موكب أحباب الزهراء عليها السلام الخدمي القادم من مدينة بغداد احد الوفود الزائرة إلى مكتب سماحة السيد المرجع ليتمحور الحديث حول الشعائر الحسينية وتعظيمها ونشر ثقافتها وبعث الناس على المشاركة في إحياءها ففيها شرف الدنيا والآخرة.

وبتاريخ الأربعاء السابع من الشهر الجاري استقبل المكتب وفود وشخصيات من دول مختلفة حيث زار المكتب المستبصر الشيخ عبد الجليل العيادي التونسي ليتمحور الحديث حول طرق الهداية وتبليغ المذهب الحق إلى العالم قاطبة والصعوبات التي تواجه المستبصرين لاسيما في تونس وأثر الإعلام الوهابي في تزييف الحقائق ونشر الأباطيل، حيث أكد الضيف أن تونس تشهد إقبالاً كبيراً على مذهب أهل البيت عليهم السلام وإنهم بعد إن أتضح لهم الحق لا يستطيعون أبداً الاستغناء عنه وان أباطيل الوهابية وادعاءاتهم الواهية لا تؤثر على واقع أتباع النهج المحمدي الحق.

كذلك استقبل المكتب وفد رابطة رواديد ديالى ليكون التأكيد خلال اللقاء على أهمية الإكثار من المؤسسات والروابط الثقافية والمتخصصة لاسيما في الأنشطة الحسينية كرابطة الإنشاد الحسيني فان العمل الجماعي المنظم أكثر قدرة على العطاء والإنتاج.