أربعينية كربلاء نشاطات ثقافية وتميز في تقديم الخدمات ومشاركة لمواكب من دول مختلفة

شهدت مدينة كربلاء المقدسة بمناسبة زيارة أربعين سيد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام لهذا العام 1433 للهجرة وتوافد الملايين من المؤمنين من أصقاع العالم المختلفة العديد من النشاطات الثقافية والخدمية.

ففي الجانب الثقافي فقد عملت العديد من المؤسسات الثقافية على طباعة ونشر الكتب لاسيما فيما يخص النهضة الحسينية المباركة ومنها منظمة سيد الشهداء عليه السلام للتنمية الاجتماعية فقد قامت بالتعاون مع مؤسسة الرسول الأكرم الثقافية ومؤسسة الأنوار الأربعة عشر الثقافية بطباعة وتوزيع كتابي: «أسرار زيارة كربلاء» و «محاضرات حول سيد الشهداء» لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله وفي ثلاث مدن عراقية وبالتعاون مع المواكب والمؤسسات التابعة للمرجعية الدينية حيث تضمن البرنامج توزيع أكثر من 100.000 نسخة، فيما قامت جمعية المودة والازدهار النسوية بإعداد وتوزيع كتاب «السلوك الحسيني وتقييم الذات».

كما قامت مؤسسة الرسول الأكرم الثقافية بتوزيع مجاميع من الأقراص الليزرية تضمنت محاضرات معرفية وثقافية حول النهضة الحسينية، وكذلك إصدار وتوزيع عدد خاص من مجلة «نفحات حسينية» لشهري محرم الحرام وصفر المظفر وكذا توزيع كتاب: «عظمة زيارة الإمام الحسين عليه السلام»، في وقت شهدت المدينة العديد من اللافتات والبوسترات والمنشورات والتي توزعت على شوارعها كافة احتوت على أحاديث شريفة حول النهضة الحسينية وكذا أقوال لعلماء الدين الأفاضل.

ومن الجدير بالذكر أن المدينة شهدت العديد من العروض المسرحية والمعارض التي جسدّت مظلومية أهل بيت الرسالة عليهم السلام عبر التاريخ، وكذلك شهدت حضوراً متميزاً للمحاضرات الإرشادية والتوجيهية للزائرين الكرام حيث قام مكتب سماحة المرجع الشيرازي وبالتعاون مع حوزة كربلاء العلمية بجولات إلى المواكب والهيئات الحسينية هدف من خلالها الى شرح مبادئ النهضة الحسينية وتسليط الضوء على الفكر الحسيني الخلاق.

وفي الجانب الخدمي شهدت المدينة توسع ملحوظ ومتميز هذا العام 1433 للهجرة في تقديم الخدمات المختلفة والمتنوعة من قبل المؤسسات والمواكب والهيئات الحسينية من تقديم الأطعمة والأشربة بأنواع مختلفة للزائرين وكذا تهيئة أماكن استراحة ونوم وغسل للملابس وذلك بتوفير مجاميع من الغسالات الكهربائية لهذا الغرض، فيما قامت جهات خدمية أخرى بتجهيز المواكب والهيئات بمليون ونصف المليون لتر من النفط الأبيض مجاناً وأكثر من مأتي ألف اسطوانة بالسعر الرسمي بغية تقديمها كخدمات للزائرين، فيما قدمت جهات أخرى خدمات الاتصال اللاسلكي مجاناً للزائرين.

مؤسسة الرسول الأعظم الثقافية أحدى المؤسسات المتميزة بخدمة الزائرين قامت ـ وكما هو دأبها كل عام ـ بتهيئة أماكن استراحة ومبيت للزائرين الكرام وتقديم خدمات متنوعة لهم ضمن مشروع اعد مسبقا تحت عنوان: «مشروع إيواء الزائرين» والذي خُصص له بعض العجلات لتسهل تنفيذه.

هذا فيما شهدت المدينة المقدسة تقديم خدمات صحية من أدوية وكذا مساج للزائرين المشاة وقد قطع البعض منهم المئات من الكيلومترات سيراً على الأقدام تعظيما للشعائر الحسينية وإبراز للمودة والمحبة لأهل بيت العصمة سلام الله عليهم.

كما وشهدت كربلاء المقدسة هذا العام زيادة ملحوظة في عدد المواكب الخدمية ذات الاختصاصات المتنوعة القادمة من خارج العراق من دول مختلفة الأمر المبرز لعالمية زيارة أربعين سيد الشهداء عليه السلام.