حوزة كربلاء: محاضرات توجيهية وإرشادية بمناسبة زيارة الأربعين

   

:. زيارة الأربعين أحدى أهم وأكبر الزيارات المليونية التي تشهدها كربلاء المقدسة حيث تتوافد الجموع الغفيرة من أنحاء العراق كافة بل ومن دول العالم إليها ضمن ووفود منظمة تُنبأ عن عمق الولاء لأهل بيت النبوة.

رجال الدين ومن منطلق المسؤولية في ضرورة اغتنام الفرص لنشر تعاليم الدين الحنيف وتوسعة النشاط التبليغي وإذاعة الأحاديث الشريفة لغاية الشد على أيدي المؤمنين ودعمهم في تعظيم شعائر الله سبحانه وشعائر سيد الشهداء عليه السلام أقامت حوزة كربلاء المقدسة مدرسة العلامة أحمد بن فهد الحلي رحمه الله محاضرات توجيهية وإرشادية لرجال الدين وطلبة العلوم الدينية بغية اداء الوظيفة التبليغية بكيفية أروع وأدق.

* سماحة الشيخ عبد الكريم الحائري استمد محاضرته القيمة من الحديث الشريف المروي عن الإمام أبي محمد الحسن العسكري علية السلام أنه قال: «علامات المؤمن خمس: صلاة الخمسين وزيارة الأربعين و التختم باليمين و تعفير الجبين والجهر ببسم الله الرحمن الرحيم» ـ تهذيب الأحكام: ج6 ص52 ـ

فنلاحظ من خلال الحديث الشريف سمة بارزة مشتركة بين العلامات ولعلها تكمن في البعث نحو اظهار العقيدة الحقة، وإن زيارة الاربعين لمولانا وسيدنا الإمام الحسين عليه السلام أجلاها في هذا المضمار وأوضحها مصداقاً في اظهار الولاء الحق واعلان الأنتماء الصادق للطاهرين سلام الله عليهم, فالواجب يحتم علينا العمل الجاد المثابر في سياق تلك العقائد وأبرازها وتبليغها للناس قاطبة لا سيما في هكذا مناسبات شريفة فإن للمؤمنين عليكم حقاً في إيصال المعلومة الصحيحة وإذاعة الاحاديث الشريفة لعل الله سبحانه يجعل في ذلك التوفيق.

كما واكد سماحته على أهمية زيارة المواكب والهيئات الحسينية فإن في ذلك دعم معنوي  عظيم لهم وإجراء مسألة التبليغ من خلالها وبيان الأثار المادية والمعنوية لمن زار مولانا الحسين عليه السلام.

* سماحة السيد مصطفى الشيرازي تطرق من خلال محاضرته إلى أهمية زيارة الأربعين وبما تحمل من آثار مهمة في بناء النفس عقائدياً, في الوقت الذي أشار فيه إلى بيان منزلة الأئمة سلام الله عليهم بلحاظ البيان التدريجي لهذه المنزلة عبر التأريخ حتى وصل ذلك البيان إلى قمته في عهد الإمام الهادي عليه السلام ونجد ذلك جلياً في الزيارة الجامعة.

كذلك ومن خلال الاسئلة التي طرحت تم مناقشة  بعض المسائل التأريخية المتعلقة بزيارة الأربعين للإمام الحسين عليه السلام كذلك فيما يتعلق بتأريخ بني أمية وتعمدهم في نخر جسد الأمة الإسلامية.